زراعة الجهاز التعويضي للعضو

Home / زراعة الجهاز التعويضي للعضو

زراعة الجهاز التعويضي للرجال

يعاني بعض الرجال الذين يبلغون سن الاربعين عاما في مشكلة الضعف الشديد في العضو, الامر الذي يصبح عائق كبير جدا في وجه العلاقة الزوجية او للمقبلين على الزواج الامر الذي يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل والتي قد تتفاقم.

غالبًا ما تكون الأدوية الموصوفة هي الخطوة الأولى في علاج ضعف العضو ، ولكنها غالبًا ما لا تكون ذات تأثير فوري, خصوصا لمن يعاني من الضعف الشديد, وفي هذه الحالة عندما لا ينفع الدواء او العلاجات الاخرى يصبح علاج زراعة الدعامة للعضو هو الخيار الافضل والاضمن.
.

إن عملية زرع الجهاز التعويضي للرجال هي عبارة عن جهاز طبي مزروع جراحياً يتم زراعته على وجه التحديد في العضو ,وحتى بعد الزراعة يبدو طبيعيًا ويمنح إحساسًا حقيقيا لكلا الشريكين, بدلة الجهاز هي أجهزة موضوعة داخل العضو للسماح بالقيام في العلاقة الحميمية للرجال المصابين بعجز تام من قبل العضو ، هو علاج عندما لم تساعده العلاجات الأخرى ، يمكن أن يكون عملية زرع الجهاز التعويضي حلاً ممتازًا.

هناك نوعان رئيسيان لهذا الجهاز التعويضي وكلاهما صناعيان يعملان بشكل مختلف عن الاخر وكل منه يوجد لديه سلبيات وايجابيات:

النوع الاول: الجهاز ذو القضيبان الثابتان والذي يمنح العضو قوة دائمة ,يتم التحكم به من قبل الشخص نفسه حين رغبته في البدء في العلاقة مع الشريك وعند نهايتها

 

النوع الثاني: هو جهاز متطور عن الجهاز الاول حيث يتألف من قضيبان ومضخة هيدروليكية وهو الجهاز الافضل لمن يعاني من ضعف تام في العضو, كونه يمنح صاحبه التحكم الكامل وكأنه عضو طبيعي.

 

موضوع الجهاز التعويضي يتطلب عملية جراحية لا يمكن عكسها, قبل اختيار الجهاز التعويضي يجب عليكم التأكد من أنك تعي ما تنطوي عليه الجراحة ، بما في ذلك المخاطر المحتملة والمضاعفات والرعاية والمتابعة.
علما ان اغلب الرجال الذين يأتون للحصول على علاج, يكون العلاج لهم ببساطة هو حصولهم على جلسات علاج بي شوت ( البلازما ) التي دائما ما تكون هي الحل الانسب لاغلب الحالات التي تعاني من الضعف او لمن يعاني من مرض البيروني او صغر في حجم العضو, علما ان زراعة الجهاز التعويضي لا يعني بالضرورة زيادة حجم العضو.

من اجل حجز موعد

تواصل معنا الان وسوف نجيب على جميع اسئلتكم واستفساراتكم